بلماضي وزطشي يرفضان سيناريو ما بعد 2014 ووضعا مخططا أوليا لإبقاء الخضر في القمة

بلماضي وزطشي يرفضان سيناريو ما بعد 2014 ووضعا مخططا أوليا لإبقاء الخضر في القمة .



من المرتقب أن يجتمع المدرب الوطني جمال بلماضي قريبا برئيس الاتحادية الوطنية لكرة القدم زطشي، وذلك من أجل وضع خارطة طريق لبرنامج الخضر خلال الفترة التي تلي كأس إفريقيا، حيث سيتم الفصل في موعد التربصات القادمة، وكذا العديد من الأمور التنظيمية التي ستجعل أمور المنتخب مضبوطة، حيث استغل المدرب تواجد زطشي معه في مصر، من أجل وضع برنامج أولي للتربصات القادمة، وطريقة التعامل مع الفترة التي تلي كأس إفريقيا.

الوصول للقمة صعب والأصعب البقاء فيها

لا يختلف اثنان على أن الخضر بصم على أحسن أداء له في كأس إفريقيا على الأقل منذ 2010 من جميع النواحي سواء من حيث النتائج الفنية وكذا الاستقرار الذي كان سر النجاح في المقام الأول إلى درجة أن البعض شبهه بموسم لقب 1990 الذي حصل عليه الخضر بأرجل خيرة من أنجبت الكرة الجزائرية، وبالرغم من أن رفقاء الحارس مبولحي عادوا بقوة من بوابة كأس إفريقيا، غير أن بلوغهم هذا الهدف لم يكن سهلا لاسيما وأن المنتخب تعرض إلى عدة حملات لأجل تكسيره، خاصة وأنه لم يتعود على لعب الأدوار الأولى إفريقيا منذ سنوات كثيرة، وهو ما يحتم على اللاعبين وكذا الأنصار التحلي بثقافة الألقاب من أجل البقاء لأطول فترة في القمة. 

الخضر انهاروا بعد لقب 1990 

ولعل الجميع يتذكر انهيار المنتخب بعد أول تتويج بعد اعتزال جل اللاعبين الذين ساهموا في جلب هذا اللقب الإفريقي الوحيد، ناهيك عن الخروج المبكر من التنافس على التأهل لكأس العالم 1994، ما جعل المنتخب يعاني لسنوات كثيرة ولكنه بعد كل تألق يسقط، وهو ما يخطط لتفاديه بلماضي، عندما طلب عقد اجتماع بزطشي مباشرة بعد نهاية دورة مصر.

20 سنة كاملة دون أي نتائج إلى غاية الصعود للمونديال

كل هذه العوامل أثرت سلبا على الخضر من بينها عزوف المحترفين عن الالتحاق بالخضر على عكس موسم اللقب القاري الوحيد الذي ضم خيرة لاعبي البطولة وقتها على غرار ماجر، بلومي، مناد، سرار وغيرهم، وهو ما جعل المنتخب الوطني ينتظر 20 سنة لإدخال الفرحة على محبيه بالتأهل لمونديال جنوب إفريقيا، وبالتالي لا يريد بلماضي أن يعود لنقطة الصفر بعد كأس إفريقيا 

التخطيط والاستقرار عوامل البقاء في القمة 

بالمقابل، يبقى الثنائي المسؤول المباشر على المنتخب الوطني ونعني بهما زطشي وبلماضي بحاجة ماسة إلى وضع خطة محكمة للحفاظ على هذا المكسب خلال قادم السنوات من بينها الاستقرار على مستوى الطاقم الفني الذي ساهم وبشكل كبير في تحقيق هذا الإنجاز سواء من الناحية الفنية وحتى الحضور البدني الكبير لجل اللاعبين، إضافة إلى تشبيب الخضر بطرية ذكية، من أجل البقاء في القمة لأطول فترة ممكنة.

TAG

عن الكاتب :

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *