بلماضي يفضّل تحضير الخطة بالقاهرة ويؤجل السفر للسويس.

بلماضي يفضّل تحضير الخطة بالقاهرة ويؤجل السفر للسويس.


بعدما كان من المقرر أن يسافر صبيحة اليوم منتخبنا الوطني إلى مدينة السويس لتحضير قمة الدور ربع النهائي من كأس إفريقيا، أقدم المدرب الوطني جمال بلماضي على تأجيل السفرية إلى صبيحة الغد، حيث فضل أن يواصل اللاعبون التحضير بالقاهرة، على أن يحضروا حصة واحدة بملعب السويس الذي سيتحضن المواجهة القادمة للخضر، وارتأى الناخب الوطني، أنه من الأفضل أن يبقى اللاعبون بالقاهرة حتى يكونوا في نفس أجواء الأيام الماضية.
آخر حصة بالقاهرة مبرمجة اليوم على الـ16:00
بعدما تقرر أن يتم تأخير سفرية السويس بـ24 ساعة، من المرتقب أن يتدرب لاعبو الخضر اليوم بالقاهرة بدءا من الساعة الرابعة مساء بتوقيت مصر، الثالثة بتوقي الجزائر، أين سيضع المدرب الوطني بلماضي، أخر الروتشات على التشكيلة الأساسية التي ستلعب من البداية في لقاء الخميس بملعب السويس، حيث يفضل أن يختبرها بعيدا عن أعين المنافس، الذي سيكون في ذلك التوقيت في السويس.
السفر بالحافلة لمسافة تزيد عن 130 كلم
على اعتبار أنه لا يوجد خط جوي يربط بين القاهرة والسويس، سيضطر المنتخب إلى شد الرحال إلى المدينة التي ستحتضن المواجهة برا بحافلة الفريق لمسافة تزيد عن 130 كلم، ما يعني أن الرحلة ستستغرق ساعتين من الزمن، وقد برمجت بعد وجبة الفطور، حتى يصل اللاعبون إلى مقر الإقامة، تزامنا مع وجبة الغذاء، أين سيتوجهون مباشرة إلى المطعم لتناول وجبة الغداء ثم النوم، والتوجه إلى الملعب لخوض آخر حصة تدريبية، قبل خوض اللقاء يوم الخميس.
الخضر سيخلفون تونس بفندق "ستيلا دي مار"
وقع اختيار مسؤولي الاتحادية الوطنية لكرة القدم على "ستيلا دي مار" أحد أفخم فنادق السويس ليكون مقرا للخضر قبل لعب مواجهة الدور ربع النهائي من كأس إفريقيا، وهو الفندق الذي سبق وأن أقام به منتخب تونس خلال مباريات الدور الأول من المنافسة، وهو ما يؤكد أن مسؤولي الفاف أحسنوا اختيار المقر الذي سيبيت به لاعبو الخضر ليلتين فقط قبل العودة إلى القاهرة من جديد في حال حسموا التأهل إلى المربع الذهبي.
العودة للقاهرة صبيحة الجمعة في حال التأهل والبقاء بها
لن يبقى لاعبو الخضر في مدينة السويس، سوى 48 ساعة فقط، حيث سيبقون بها غدا لتحضير قمة يوم الخميس، وبعد اللقاء سيعودون للفندق للمبيت مجددا، وحزم الحقائب للمغادرة، سواء فاز المنتخب أو انهزم لا قدّر الله، كون الخضر مجبرون على العودة إلى القاهرة كون اللجنة المنظمة برمجت مواجهتي المربع الذهبي واللقاء الترتيبي، وحتى اللقاء النهائي بمدينة القاهرة، لذلك مثلما سبق وأن قلنا لن تدوم إقامة الخضر بمدينة السويس أكثر من 48 ساعة فقط، وبعد أن يعود الخضر إلى القاهرة، سيبقون بها إلى غاية نهاية البطولة، ويتمنى الجميع أن يعود الخضر بالتاج الإفريقي، لأنهم أحسن منتخب لحد الآن.
TAG

عن الكاتب :

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *