مباراة الجزائر - كوت ديفوار : هل سيصطاد محاربي الصحراء فيلة ساحل العاج؟

مباراة الجزائر - كوت ديفوار : هل سيصطاد محاربي الصحراء فيلة ساحل العاج؟


القاهرة - بعد أن كسب احترام الجميع في نهائيات كأس أمم افريقيا الجارية بمصر، يطمح المنتخب الجزائري لكرة القدم للإطاحة بكوت ديفوار يوم الخميس بالسويس (سا 00ر17 بتوقيت الجزائر) في الدور ربع النهائي ومواصلة المغامرة التي قد تختتم بمعانقة الكأس.

وأضحى ''الخضر'' من بين المرشحين الأوائل لخلافة المنتخب الكاميروني في سجل المنافسة القارية، بعد أن حققوا أربعة انتصارات متتالية مع تسجيل 9 أهداف والحفاظ على شباكهم نظيفة.      

وكان رفقاء محرز قد تأهلوا إلى الدور ربع النهائي عقب فوزهم المريح على المنتخب الغيني بثلاثية نظيفة.

ورغم أن تشكيلة الناخب الوطني جمال بلماضي قد كشفت على طموحاتها في الذهاب بعيدا على الأراضي المصرية إلا أن اللقاء القادم أمام كوت ديفوار لن يكون في المتناول حيث يضم الخصم في صفوفه أسماء لا يستهان بها.

ويكون ''الخضر'' على دراية بالمهمة الصعبة التي تنتظرهم وحتما سيرمون بكل ثقلهم طيلة اللقاء من أجل ضمان تذكرة المربع الذهبي الذي غابوا عنه منذ 2010 بأنغولا.  

وكان المنتخب الجزائري قد أطاح بنظيره الإيفواري في الدور ربع النهائي من كأس أمم افريقيا 2010 بعد أن كان رفقاء مجيد بوقرة آنذاك متأخرين في النتيجة 2-1، قبل أن يتم قلب الموازين والفوز 3-2 بعد الوقت الاضافي. ولكن خلال نسخة 2015 بغينيا الاستوائية، فازت كوت ديفوار على الجزائر بنتيجة 3-1 في نفس الدور.

وصرح المدافع رامي بن سبعيني يوم أمس الثلاثاء خلال المنطقة المختلطة مع الصحفيين: ''علينا أن نركز 100% طيلة اللقاء من أجل تحقيق نتيجة ايجابية. أمام كوت ديفوار سنلعب بالقلب من أجل الفوز والتأهل للدور نصف النهائي''.

وحتما سيكون خط الدفاع الجزائري أمام مهمة الحفاظ على نظافة شباكه وكسر كل اللقطات الهجومية للمنافس والتي سيقودها ويلفريد زاها.

إقرأ أيضا : الجماهير الجزائرية "قلبتها" في العاصمة المصرية.

ومن المتوقع أن يعتمد جمال بلماضي على نفس التشكيلة التي خاضت لقاء غينيا إلا في حالة وقوع إصابة أو غياب في اللحظات الأخيرة التي تسبق اللقاء. ويبقى الحارس الاحتياطي ألكسندر أوكيدجة الوحيد الذي قد يغيب عن قائمة ال23 بسبب الآلام التي يعاني منها على مستوى الظهر.

وسيقود هذا اللقاء الحكم الاثيوبي تيسيما واييسا (39 عاما) بمساعدة محمد ابراهيم (السودان) و أوليفيي سافاري (جمهورية الكونغو الديمقراطية).

وفي حالة التأهل، سيلاقي المنتخب الجزائري في الدور نصف النهائي، الفائز من اللقاء الذي سيجمع نيجيريا بجنوب افريقيا.
TAG

عن الكاتب :

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *