المدرب الوطني جمال بلماضي يخرج عن صمته و يتحدث عن قائمته المثيرة للجدل !!

المدرب الوطني جمال بلماضي يخرج عن صمته و يتحدث عن قائمته المثيرة للجدل !!



كشف الناخب الوطني، جمال بلماضي، خلال الندوة الصحفية التي نشطها اليوم السبت، بالمركز التقني لتحضير المنتخبات الوطنية، بسيدي موسى، بأنه لم يعد الجماهير الجزائرية بالعودة بكأس أمم إفريقيا، ولكنه يطمح للفوز بها رغم كل شيء.

وقال بلماضي: “هناك فرق كبير بين الطموح وبين الحقيقة على أرض الواقع، من حقي أن أرفع سقف طموحاتي”، مضيفا: “أفضل أن أفرض ضغطا على عناصري لدفعهم لتقديم الأفضل، لا أن أتركهم دون هدف مثلما كانوا عليه سابقا”، مشيرا بأن السياسية التي كانت مُتبعة لم تعطي ثمارها، وهو ما يجعله يسعى لتغييرها بمرور الوقت.

لمن لا يفهمون الفرنسية عليهم الكف عن تحريف كلامي

وفي سياق متصل، أبدى بلماضي استياءه من تأويل كلامه في كل مرة يقوم فيها بخرجة إعلامية سواء في الجزائر أو خارجها، قائلا: “في كل مرة يقوم بعض المتواجدين في البلاطوهات بتحريف كلامي وتغيير معانيه بطريقة غريبة”، وتابع: “لا أدري إن كانوا لا يفهمون الفرنسية، أم يتعمدون تغليط الرأي العام الكروي، وهذا أمر مؤسف”.

الظروف المناخية هي السبب في اختيارنا التربص بقطر

قام الناخب الوطني، جمال بلماضي، خلال الندوة الصحفية التي عقدها اليوم السبت، بالمركز التقني لتحضير المنتخبات الوطنية بسيدي موسى، بالتطرق لأسباب اختياره لإقامة تربص “الخضر” بقطر استعدادا لمسابقة كأس أمم إفريقيا 2019 بمصر، المزمع إجراؤها بداية من 21 جوان الجاري لغاية 19 جويلية المقبل، كما تطرق أيضا إلى قائمة الـ23 لاعبا التي تم استدعائهم والعديد من المواضيع، حيث قال: “السبب الرئيسي هو العامل المُناخي والذي سيكون مُشابها في مصر، فدرجة الحرارة 40 درجة هناك وهي نفسها في قطر”، مضيفا: “لو قمنا بالعمل في الجزائر فقط، كان من الممكن أن يتعرض لاعبونا للصدمة نظرا للفارق بين الظروف المناخية بين بلدنا”.

لهذا السبب استدعيت سليماني، قديورة…غولام لا يمكنني جلبه فوق إرادته

من جهته، عرج بلماضي إلى قائمة الـ23 لاعبا الذين استدعاهم لتمثيل ألوان “الخضر” في “كان مصر”، حيث قال مدافعا عن خياراته وأسباب عدم استدعائه لبعض العناصر، قائلا: “بالنسبة لي سليماني يمتلك الخبرة اللازمة في المُستوى القاري، وهذا أمر مهم جدا بالنسبة لنا، صحيح أنه يفتقد للمنافسة الرسمية”، مضيفا: “لقد كنا بحاجة لرأس حربة ثان، ليكون خلف بغداد بونجاح، والخيارات أصبحت قليلة بالنسبة لنا بعد إصابة إسحاق بلفوضيل”، وتابع: “لا يجب أن ننكر الجميل، للأسف لا أحد يكون بطلا في بلده وهذا ما ينطبق على إسلام، ولكني مُقتنع بأنه سيكون مهما بالنسبة لنا”.

وبخصوص استدعاء عدلان قديورة، فقد قال بلماضي: “لقد كنا بحاجة للاعب يكون متوسط ميدان إسترجاعي خالص، وهو ما لم يكن متوفر سوى لدى عدلان، ومنحناه الفُرصة، لأنه رُبما لم يكن ليُستدعى في حالة لم يُصب شيتة”، وتابع: “هو مُطالب بتقديم مجهودات مُضاعفة، وأعتقد بأنه مُتحفز للرد على الإنتقادات التي تعرض لها”.

كما وضع بلماضي النقاط على الحروف بخصوص الظهير الأيسر لنابولي الإيطالي، فوزي غولام، حيث قال بصدده: “فوزي أعلمني بأنه غير جاهز وبأنه يريد الإستفادة من العطلة للتحضير للموسم القادم”، وتابع: “لست مؤهلا للحديث معه في هذه النقطة، وذلك رغم أنه يلعب مع فريقه، لا يُمكنني جلبه فوق إرادته”. نافيا في ذات الصدد أن يكون قد وضع اللاعب في القائمة السوداء: “أنا لم أضع أي لاعب في القائمة السوداء، ولن أقوم بوضع أي كان فيها، هذه وجهة نظري في العمل”، وواصل: “غولام سيكون في القائمة السوداء، إلا إن قام هو بوضع نفسه في هذه القائمة، وصنف نفسه بأنه غير قابل للإستدعاء”.

عنصر الخبرة جعلني أفضل زفان على لوصيف…وتايدر ضحية مستواه

بالمقابل، أوضح الناخب الوطني، جمال بلماضي، سبب تفضيله لمدافع نادي رين مهدي زفان، على حساب لاعب بارادو هيثم لوصيف، حيث قال: “لوصيف لاعب يعجبني كثيرا، لكن الشك الوحيد هو أنه يفتقد للخبرة اللازمة على الساحة الدولية، مقارنة بمهدي زفان”.

من جهته، برر خليفة ماجر عدم استدعائه لسفير تايدر، بسبب تراجع مستوى هذا الأخير مع “الخضر”، مقارنة بمنافسيه في ذات المنصب، قائلا: “تايدر كان ضحية تراجع مستواه مع المنتخب الوطني مؤخرا، لكن هذا لا يعني أن الأبواب أغلقت أمامه، عليه فقط تجميع قواه والعمل أكثر لاستعادة مستواه”، حيث أن بلماضي فضل الإستعانة بكل من اسماعيل بن ناصر، هشام بوداوي، وبلقبلة، لتعويض غياب سفير تايدر.
TAG

عن الكاتب :

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *