أمريكا حطمة شركة عربية تماما كما تحاول تحطيم شركة " هواوي " ؟!!

أمريكا حطمة شركة عربية تماما كما تحاول تحطيم شركة " هواوي " ؟!!



قبل الضربة الامريكية لشركة "هواوي" الصينية كانت الضحية شركة "صخر" للحاسوب!
ففي عام 1982 قام الكويتي "محمد الشارخ" بتأسيس شركة صخرللحاسوب بالتعاون مع شركة "ياماها" اليابانية وكانت الشركة اول من ادخل اللغة العربية للكمبيوتر .
عملت الشركة على استقدام العقول العربية من العراق و لبنان وسوريا ومن كافة الدول العربية للتطوير مع الاعتماد على لغات البرمجة التى توفرها ماكروسوفت الامريكية و نجحت الشركة في سنوات قليلة من تطوير نفسها وانتاج لغات برمجة خاصة بها
توجيه الاستثمارات الخاصة التي جذبها من خلال شركته إلى تطوير برامج يحتاجها المستخدم العربي، إضافةً إلى تعريب الألعاب الإلكترونية، والتي كانت تعرف آنذاك باسم «أتاري»، نسبة إلى الشركة اليابانية التي تحمل نفس الاسم. بعد ذلك، اتجه الشارخ نحو مشروع إصدار البرامج التعليمية الخاصة بالأطفال على الحاسوب، وكان المشروع قد سمي وقتها «صخر MSX»، وهو المشروع الذي حقق نجاحًا كبيرًا، وانتشارًا واسعًا في أنحاء الوطن العربي، وخاصة في الدول الخليجية
سرعان ما أصبحت الشركة العربية منافس قوي للماكروسوفت في سوق الخليج العربي و سيطرت على 43% من المبيعات عام 1985 و باعت أكثر من 2 مليون جهاز حاسوب في العالم العربي !
حققت الشركة ارباح طائلة من بيع الحواسيب والبرمجيات رغم انها لم تحظى بأي دعم حكومي, ورغم عدم الثقة من قبل الموزعين العرب في اي منتج عربي ,, الامر الذي جعل شركة مايكروسوفت ومن خلفها الحكومة الامريكية تستشعر الخطر من نجاحها ..
لكن الشركة عقب غزو الكويت تعرضت لضربات متتالية منها المضاربة على اسهمها في البورصة و حتى ايقاف شركة مايكروسوفت تطوير برنامج MSX الخاص بالحاسوب العربي عام 1990 بالاضافة الى الفساد الحكومي و وضع الكثير من العراقيل امام شركة "صخر" ورفع قيمة الضرائب عليها ادى في نهاية الامر الى تصفية الشركة و بيعها.
ليتبخر حلم العرب في كمبيوتر عربي الصنع و الصناعة ..!
TAG

عن الكاتب :

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *