المديرية العامة للأمن الوطني تفتح تحقيقا في قضية الاعتداء على صحفيين !!

المديرية العامة للأمن الوطني تفتح تحقيقا في قضية الاعتداء على صحفيين !!



كشف رئيس خلية الاتصال والصحافة في المديرية العامة للأمن الوطني، عبد الحكيم بولوار، عن فتح تحقيقات معمقة بخصوص شكاوى وردت عن تعرض صحفيين لإعتداءات خلال ممارسة مهامهم، وتغطية مسيرات الحراك الشعبي.

وقال بولوار، في تصريح لـ “سبق برس”، اليوم: “قمنا باتخاذ العديد من الإجراءات للتأكد من حقيقة الوقائع التي اشتكى منها الصحفيين بخصوص تعرضهم لاعتداءات أثناء تغطية المسيرات، وباشرنا التحقيقات بشكل فوري”.

واشتكى صحفيون يشتغلون في قنوات وصحف مواقع إلكترونية من تعرضهم للتعنيف والإعتداء أثناء تغطية المسيرات، كان آخرها مسيرة الطلبة أمام قصر الحكومة، حيث أظهرت صور ومقاطع فيديو تعنيفا ضد الصحفيين واستخدام قنابل مسيلة للدموع من قبل قوات مكافحة الشغب.

وأصدرت قناة الشروق الخاصة بيانا أعلنت  فيه إحتفاظها بحق المتابعة القضائية ضد الأعوان المتورطين في الإعتداء على طواقمها الصحفية، ودعت في بيانها المديرية العامة للأمن الوطني ووزارة الداخلية لإتخاذ إجراءات فورية لمنع تكرار هذا التجاوزات.

TAG

عن الكاتب :

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *