مسيرات الجمعة الرابعة عشرة : ثالث مسيرة رمضانية لم تمنع المتظاهرين من الخروج في كامل التراب الوطني !!

مسيرات الجمعة الرابعة عشرة : ثالث مسيرة رمضانية لم تمنع المتظاهرين من الخروج في كامل التراب الوطني !!



عرفت مسيرات 24 ماي في ثالث جمعة رمضانية من عمر المظاهرات التي تستمر منذ يوم 22 فيفري المنصرم للمطالبة بتغيير النظام ورحيل جميع رموزه، مشاركة شعبية نسبية في مختلف ربوع الوطن، وارتفاعا في سقف المطالب المرفوعة، إذ أبدى الجزائريون عنادهم الشديد وإصرارهم على رحيل جميع رموز نظام الرئيس المستقيل، عبد العزيز بوتفليقة، مع التأكيد على رفضهم للاستجابة النسبية لها.

ولم يمنع الصيام للمرة الثالثة المتظاهرين عبر مختلف الولايات من الخروج والتعبير عن تذمرهم من تجاهل رغباتهم، إذ شهدت العاصمة أكبر نسبة مشاركة في الاحتجاجات، في حين شهدت الولايات الأخرى بينها قسنطينة، بجاية، تيزي وزو، الشلف، عنابة، وغيرها مسيرات حاشدة تمركزت في الشوارع الرئيسية من المدن، رافعين خلالها شعارات مناوئة للعديد من السياسيين ورموز النظام الذين طالبوه بالمغادرة على رأسهم رئيس الدولة، عبد القادر بن صالح، والوزير الأول، نور الدين بدوي.

ورغم مرور 14 جمعة متتالية ورفض السلطة الاستجابة لجميع المطالب إلا أن الجزائريون تمسكوا بسلميتهم وحضارتيهم التي تميزوا بها على خلال الجمعات الفارطة.
المسيرات شملت كل ربوع الوطن خاصة الولايات الكبرى مثل العاصمة تيزي وزو بجاية سطيف قسنطينة وهران ... الخ





TAG

عن الكاتب :

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *