الجزائر || المعارضة الجزائرية تقدم خارطة طريق لتسيير مرحلة انتقالية ضمن الشرعية الشعبية !!

الجزائر || المعارضة الجزائرية تقدم خارطة طريق لتسيير مرحلة انتقالية ضمن الشرعية الشعبية !! 



بعد اجتماعها يوم أمس، قدمت المعارضة الجزائرية " خارطة طريق " لتسيير المرحلة الانتقالية بعد تنحي الرئيس الحالي عبد العزيز بوتفليقة من الحكم ، ضمن " الشرعية الشعبية " المنصوص عليها في المادة 7 من الدستور . 
وتشتمل خارطة الطريق ، الإقرار بمرحلة انتقالية قصيرة يتم فيها نقل صلاحيات الرئيس عبد العزيز بوتفليقة المنتهية ولايته الرابعة الى هيئة رئاسية ، مع دعوة مؤسسة الجيش الوطني الشعبي للاستجابة لمطالب الشعب والمساعدة على تحقيقها في إطار احترام الشرعية الشعبية.
كما تضمن خارطة الطريق التي كشفت عنها شخصيات وطنية وأحزاب ونقابات ومثقفين وفاعلين سياسيين ، بعد اجتماعها بمقر جبهة العدالة والتنمية بالجزائر العاصمة ، أن تشكيل هيئة رئاسية مكونة من شخصيات وطنية مشهود لها بالمصداقية والنزاهة والكفاءة تتبنى مطالب الشعب ويلتزم أعضاؤها بالامتناع عن الترشح أو الترشيح في الاستحقاقات القادمة اللاحقة.
وتتولى الهيئة الرئاسية أيضا صلاحيات رئيس الدولة وتقوم بتعين حكومة كفاءة وطنية لتصريف الأعمال ، انشاء هيئة وطنية مستقلة لتنظيم الانتخابات وتعديل قانون الانتخابات بما يضمن إجراءها في جو من الديمقراطية .
بالمقابل إتفقت قوى المعارضة ، على الاستمرار في المشاورات حول مختلف القضايا والخطوات المكملة لخارطة طريق تسير المرحلة الانتقالية بما يضمن تحقيق مطالب الشعب الجزائري ، مع تحديد فترة تجسيد بنود خارطة الطريق في أجل لا يتجاوز 6 أشهر فقط.
وندد المجتمعون في بيان توج لقاءهم التشاوري بـ " الحملة التي يقوم بها وزير الخارجية عبر مختلف الدول الأجنبية والرامية الى تشويه الهبة الشعبية السلمية والالتفاف حول مطالبها " ، داعين الشعب الجزائري للاستمرار في الحراك السلمي والانتباه لكل محاولات الاختراق والاضعاف والالتفاف حول مطالبه.
ويُشار إلى أن قوى المعارضة التي تعقد من فترة إلى أخرى اجتماعات لمناقشة الأوضاع التي تعيشها البلاد قرّرت تسمية جلسات مشاوراتها بـ " فعاليات قوى التغيير لنصرة خيار الشعب ".
TAG

عن الكاتب :

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *